تنمية المراءة والطفل

بدأت مؤسسة خديجة كجمعية نسوية وتطورات بفضل النساء الى مؤسسة دمج فيها النساء والرجال وشملت الخدمات كل افراد المجتمع،

تفاصيل أكثر

رعاية المحتاجين والأيتام

أكثر من ثلاثة الف اسره من المعدمين والواقعين تحت خط الفقر بحسب مسوحات ودراسات المؤسسة

تفاصيل أكـثر

مركز التمكين لرعاية المعاقين

من أفضل المراكز العاملة في تقديم خدمات الرعاية الطبية والتدريب والتاهيل للمعاقين من الجنسين .

تفاصيل أكـثر

مؤسسة خديجه للتنمية

مؤسسة   أهليه  غير ربحية  تأسست عام 2001م  و مسجلة لدى  وزارة الشئون الاجتماعية والعمل بتصريح رقم 870  مقرها الرئيسي  في مدينة يريم  في محافظة إب  ولها مكاتب في اب وذمار والضالع وصنعاء وتشمل انشطتها بحسب نظامها الاساسي والقانون رقم1  لسنة 2001 جميع الاراضي اليمنية 

التنمية المحلية

 

عملت المؤسسة ومنذ تأسيسها على الايمان بأهمية الشراكة مع السلطات المحلية المنتخبة وضرورة التكامل التنموي لتقديم خدمات متعددة للفئات الاجتماعية المهمشة والواقعة في ظروف جغرافية وتضاريس متعددة تحتاج الى معرفة نوع وكمية الاحتياج، لذلك فقد عملت المؤسسة مع السلطة المحلية بالمديرية والمحافظة من خلال العديد من المشاريع الخاصة (بجمع البيانات – واعداد الخطط – وتقديم خدمات لوجستية في مجال المياه والصحة والتعليم الخاص بالفناة) ومن اهم هذه المشاريع:

عملت المؤسسة على اشراك المجلس المحلي بالمديرية في مشروع دعم اللامركزية بالتعاون مع مشروع الاشغال العامة ووزارة الادارة المحلية والتدريب في مجال (اعداد الموازنات والبناء المؤسسي للمجالس المحلية المنتخبة

 

عملت المؤسسة مع شركائها في السلطة المحلية ومنظمة أوكسفام على ايجاد شبكات للجمعيات المحلية تعمل على (تدريبها وتأهيلها ومنحها البناء المؤسسي ودعم هذه المؤسسات في البنية التحتية لها) وقد تكونت شبكة جمعيات بعاصمة المحافظة إب مكونة من 8 جمعيات متعددة الأغراض، وشبكة مديرية النادرة ومكونة من ست جمعيات متعددة، وشبكة مديرية يريم وتضم 15 مؤسسة وجمعية ومنظمة .

لقد عملت فيه المؤسسة مع السفارة الهولندية في بلادنا واستهدفت عشر مديريات بمحافظة إب ، وذلك في عمل توعوي يستهدف قادة التنمية المحلية لتوحيد المفاهيم والروى حول الشكل المستقبلي للتنمية المحلية ودور السلطات المحلية والمجتمع المدني والقطاع الخاص بالتنمية المحلية ، والمشروع يعتبر امتداد للشراكة بين وزارة التخطيط والتعاون الدولي واللجنة الاقتصادية لغربي اسيا ( الاسكوا )

وقد قدمت المؤسسة فيه تجربتها في ورشتي عمل اقيمتا في كلاً من (الاردن ولبنان) واستطاعت المؤسسة ان تفاخر بتجربتها في تجميع الروي والافكار فيما يصب في صالح التنمية المحلية وبناء علاقات تعتمد على التخطيط التشاركي المستقبلي، واعتمدت المؤسسة على منهجية الاسكوا في التنمية المحلية، وهوا ما ساعد على انتقال كادر الجمعية من مرحلة التدريب الى مرحلة التنفيذ في تحديد الاحتياجات المجتمعية وجمعها وتحليلها وتحويلها الى خطط قصيرة المدى وخطط استراتيجية بعيدة المدى.

استطاعت المؤسسة وفي إطار اهدافها ان تدعم في اتجاه دعم تعليم الفتاة، حيث تمكنت المؤسسة وبالتعاون مع منظمة أوكسفام في دعم خمس مدارس للبنات في مديريتي يريم والنادرة أربع في يريم ومدرسة في النادرة بالأثاث المدرسي والاذاعات المدرسية وترميم الحمامات لهذه المدارس.

تعتبر المؤسسة ممثل للمجتمع المدني في اعداد ودراسة وتنفيذ الخطط التنموية للمديرية والتي تنعكس في خطط التنمية المحلية وقد قامت المؤسسة بعمل العديد من المسوحات الميدانية لتحديد احتياجات المجتمع وباستخدام احدث الطرق في تحديد الاحتياجات سواء تلك التى يستخدمها الصندوق الاجتماعي للتنمية او تلك التي تستخدمها اللجنة الاقتصادية لغرب اسيا ( الاسكوا ) واثمرت هذه الخطط عن تبنى السلطة المحلية للعديد من المشاريع ومساهمة المؤسسة مع منظمة اوكسفام في مشروع حاجز المياه لقرية عضة عزلة ارياب مديرية يريم محافظة إب .

والمشروع عبارة عن سد احتياج للقرية التي تقع في قمة جبل ارياب وكانت المياه تتسرب دون تجميع في خزانات محكمة وهوا ما يكلف الاسرة جلب الماء بعناء من اماكن بعيدة فتم تصميم خزان في منبع الجبل وخزان فوق القرية ساهما في توفير المياه الصالحة للشرب للمواطنين.

 

أنتاج المؤسسة

 تنتج قطاعات المؤسسة العديد من المنتجات التقليدية التراثية اليمنية ذات الجودة العالية وبكميات يمكن تسويقها لكي تستفيد منها المؤسسة ويستفيد منها المجتمع وتتلخص في ( الازياء والملابس الشعبية للكبار والاطفال ، ادوات خاصة بالاثاث المنزلي ، ادوات خاصة بالزينة المنزلية  

 

مؤسسة خديجه للتنمية

الأهداف الإستراتيجية:

  • رفع  قدرات ومهارات المجتمع في مختلف المجالات.
  • إحداث حراك تنموي بالتعاون مع السلطة المحلية والمنظمات والهيئات ذات العلاقة.
  • الدفاع عن الحقوق والقانونية المكتسبة للمجتمع وخصوصا المرأة والطفل في كافة المجالات.
  • رعاية الشرائح الاجتماعية  ذات الاحتياجات الخاصة.

 

زيادة مهارات وقدرات افراد المجتمع في الحصول علي الخدمات ، وتمكينهم من المشاركة في تحديد الاحتياجات والمشاركة في التنمية والحصول علي الحقوق خصوصا الفئات الضعيفة .

الاهداف : 

1-      المساهمة في توفير الامن الغذائي المعتمد علي تمكين لمجتمع من الانشطة الزراعية والصناعية وتحسين سبل العيش وفرص العمل .

2-      المساهمة في تحسين الوضع الصحي المرتبط  بتحسن الوضع البيئي خصوصا للفئات من ذوي الاحتياجات الخاصة والمساهمة في التقليل من المخاطر والكوارث الصحية والبيئية التي تهدد المجتمع .

3-      تشجيع ودعم المبادرات المجتمعية ( المساهمة في التنمية المحلية ) ، و المرتبطة بتحديد الاحتياجات ، والمساهمة في الدراسات والتنفيذ وبما يسهم في وصول الخدمات الي المناطق الاشد فقرا .

4-      ادماج النوع الاجتماعي ( المرأة والطفل والفئات المهمشة  ) في برامج التدريب والتمكين في المشاريع ذات البعد الانساني .

5-      المساهمة في رفع الوعي بالحقوق والحريات وفق التشريعات المحلية والدولية وبما يتلائم مع القانون الانساني

6-      رفع مستويات الكادر البشري العامل بالمؤسسة وبناء قاعدة العمل الطوعي التشاركي بالمؤسسة .

[/accordion_item]  [/accordion] 

JoomShaper